00902122226161
info@merhabaturkiye.net

أردوغان" فى كلمته أمام منتدى الاتصال الحكومى بالإمارت : تركيا لن تصمت أبدًا أمام الظلم

أردوغان" فى كلمته أمام منتدى الاتصال الحكومى بالإمارت : تركيا لن تصمت أبدًا أمام الظلم

تركيا اليوم : أكد رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، في كلمته التى ألقاها، في افتتاح فعاليات الدورة الثانية لمنتدى الاتصال الحكومي، الذي تستضيفه إمارة الشارقة، أن جوهر النجاح يكمن في الصدق والتطابق بين الأقوال والأفعال، مستشهداً بقوله تعالى في القرآن الكريم، "يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون".

وأضاف أردوغان، أن من الصعب المحافظة على الصمت، أمام ما تشهده بلاد المنطقة من ظلم، مشيراً إلى أن الأحداث التي تشهدها فلسطين وسوريا والصومال والعراق وأفغانستان وميانمار، تحتم علينا عدم الوقوف مكتوفي الأيدي تجاه الظلم الممارس في تلك البلاد، وشبّه الصامت عن الحق بـ "الشيطان الأخرس"، لذا فتركيا لن تصمت أبداً، واصفاً النظام السوري بـ "النظام الديكتاتوري، الذي لا يمتلك القدرة على تحرير أراضيه المحتلة فيما يستأسد على شعبه ويمعن في قتله"، وأن أن من يرى عبر الشاشات، أطفال سوريا وهم يقتلون، ولا يشعر بذلك الألمة والغصّة، فهو في الحقيقة لا يرى شيئاً أبداً.
واستطرد أردوغان، أن الاتصال الصحيح والنابع من القلب، يحقق تواصلاً صحيحاً بين الحكومات وبين الحكومات وأفراد المجتمع، الأمر الذي يؤدي إلى رأب الصدع بين تلك العناصر، والتقريب بينهم. مشدداً أن الاتصال لا يتم عن طريق وسائل الاتصال المعروفة فحسب، بل عليه أن يكون اتصال وجدانياً، نابعاً من القلب.
وأضاف أردوغان، أن ميراثنا الحضاري، يحتم علينا أن نرى من خلال قلوبنا، ونرصد ما لا يرصده الآخرون.
وانطلقت اليوم الأحد، فى اكسبو الشارقة، أعمال الدورة الثانية من منتدى الاتصال الحكومى تحت شعار "تواصل فعال... خطاب موحد وألقى رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، الكلمة الافتتاحية خلال افتتاح فعاليات المنتدى، يليه السيد كوفى عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة الذى يتحدث خلالها عن تجربته فى أروقة الأمم المتحدة، وخلاصة رؤيته لتطورات الأوضاع على الصعيدين الإقليمى والعالمى، ودور الاتصال
الفعال فى إزالة الحواجز ووضع حلول جذرية للعديد من المشاكل والمعضلات.
وتبحث جلسات المنتدى آليات التواصل الفعال مع الجمهور وكيفية تغيير أسس الاتصال الحكومى للخروج بنماذج اتصال حكومى ناجح وفعال وإلى أساليب التحول من الحكومة التقليدية نحو الحكومة الرقمية المتماشية مع التغيرات التكنولوجية والحركة السريعة لوسائل التواصل الاجتماعى.
ومن أبرز المتحدثين خلال المنتدى إلى جانب أردوغان عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدولة العربية، وكوفى عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وأندرو يونغ، السفير الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية فى الأمم المتحدة.
وأعلن مركز الشارقة الإعلامى عن إتمام كافة استعدادات إمارة الشارقة لاستقبال أعمال المنتدى الذى يشارك فيه نخبة من كبار الشخصيات السياسية والإعلامية والأكاديمية من قادة الفكر والرأى من جميع أنحاء العالم، إلى جانب عدد كبير من مسئولى الاتصال الحكومى فى دولة الإمارات وخارجها.
ويستضيف المنتدى أكثر من 40 متحدثا من عدد من الدول العربية والأجنبية، وتتمحور جلساتها هذا العام حول وجوب التغيير فى أسس الاتصال الحكومى فى ظل الحراك الذى يشهده العالم بشكل عام والعربى بشكل خاص، وقد تم اختيار المتحدثين من مختلف المجالات السياسية والحكومية والإعلامية والأكاديمية إلى جانب عدد من الخبراء فى مجال الاتصال الحكومى.
وكانت شوارع شوارع إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة قد تزينت بالأعلام التركية والإماراتية استعدادًا لزيارة رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" الذي يعتزم توجّه إليها مساء أمس السبت، للمشاركة في فعّاليات الدورة الثانية لمنتدى الاتصال الحكومي بإمارة الشارقة.
واستقبل حاكم إمارة الشارقة الشيخ الدكتور "سلطان بن محمد القاسمي" رئيسَ الحكومة التركي لدى وصوله إلى إمارة دبي، كما يشارك في حفل الاستقبال كلٌ من السفير التركي في الإمارات "شفيق فورال آلطاي" وعدد من المسؤولين الأتراك والإماراتيين.
من ناحية أخرى، يغادر رئيس الوزراء أردوغان دولة الإمارات العربية المتحدة عبر مطار دبي الدولي عائدًا إلى تركيا مساء اليوم الأحد عقب المشاركة في اليوم الأول من منتدى الاتصال الحكومي الذي يستمر لمدة يومين بمشاركة عدد من قادة الفكر والدبلوماسيين والإعلاميين والخبراء العالميين في مجال الاتصال الحكومي.