00902122226161
info@merhabaturkiye.net

إن كنت بحاجة لجرعة من عشبية الحب أو الفياغرا التركية الطبيعية التي لا نعتقد أن لأيهما مفعول حقيقي فهذا هو المكان المناسب. يمكنك الحصول على البهارات والمكسرات والعسل في خلاياه الأصلية والصابون المصنوع من الزيت. يبيع سوق التوابل المفعم بالنشاط كميات كبيرة من التين (incir) واللقم ( lokum) (الراحه وهي فخر الصناعة التركية) وقمر الدين (pestil) وهي عبارة عن فاكهة مجففة ومضغوطة بشكل صفائح)  إن عدد المحلات التي تبيع الحلي بازدياد مطرد سنويا إلا أنه يبقى مكان رائع للحصول على الهدايا التي يمكنك ان تطبع عليها تذكارات وهو أيضا مكان لتبادل النكات مع الباعة وللتعرف على المكان المحكم للتصميم أكثر.  بانديللي (Pandeli) أحد أقدم مطاعم المدينة ومنافسه بابي حياة (Bab-i Hayat) موجودان داخل السوق. بني السوق عام 1660 كجزء من مجمع المسجد الجديد ييني كامي (Yeni Cami)  وساهمت إيجارات المحلات التجارية في الحفاظ على المسجد و على نشاطه ألإحساني مثل المدرسة والمستشفى والحمام و النافورة العامة. أطلق عليه اسم "السوق المصري" بسبب عائدات الضرائب التي كانت تجبى وتوهب له من استيراد البضائع المصرية. قديما كان هذا السوق منتهى ومحط قوافل الجمال التي سلكت طريق الحرير من الصين عبر الهند و إيران. بين السوق والمسجد الجديد يوجد أهم سوق في المدينة للإزهار والمزروعات والبذور. وبتكلفة قليله يمكن استخدام الحمام (التواليت) الموجود في الطبقة السفلية من المكان. أما على الجانب الشرقي من السوق فتوجد أكشاك خارجية للبضائع تبيع ما يختص بالمأكولات الطازجة من جميع أنحاء الأناضول. وفي هذا السوق يوجد أشهر موزع للقهوة في إسطنبول القهوجي محمد أفندي مخدوم لاري (Kurukahveci Mehmet Efendi Mahdumları) والذي تأسس على زاوية شارع هاسيرجى لر (Hasırcılar Caddesi)  المليء بمحال المأكولات و الأواني ألمطبخيه قبل مئة عام تقريبا.